أمريكا تكشف مراسلات دبلوماسية خطيرة تعود للعام 2018 حول وضع مختبر ووهان قبل كورونا

1٬421

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية مراسلات دبلوماسية تعود للعام 2018 حول وضع مختبر ووهان لبيولوجيا الفيروسات “WIV” والتي ساعدت في نشر مزاعم أن فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد-19” بدأ من هناك.

وجاء في إحدى هذه المراسلات الدبلوماسية: “نقص حقيقي في عدد التقنيين والمحققين المدربين بصورة جيدة والذين يحتاج لهم في إدارة هذا المختبر..” وفي مراسلة أخرى تعود لشهر أبريل/ نيسان 2018: “الخبراء الفرنسيون قدموا توجيهات وتدريبات على السلامة البيولوجية للمختبر والتي ستستمر”، في حين لم يكشف عن أجزاء أخرى من هذه المراسلات.

محتويات هذه المراسلات التي تم تسريبها في وقت سابق العام الجاري تقدم أرضية للمزاعم غير المثبتة من قبل مسؤولين بإدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب والكونغرس بأن فيروس كورونا يمكن أنه هرّب من المختبر الذي يقع في قلب منطقة انتشار الفيروس.

بومبيو قال في تصريحات منتصف شهر مايو/ أيار الماضي: “نعلم أنه (انتشار الفيروس) بدأ في ووهان ولكننا لا نعلم من أين أو ممن وهذه أمور مهمة”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد