الاتحاد الأوروبي يقر أكبر خطة مساعدات مالية في تاريخه للتعافي من آثار كورونا

1٬230

بعد خمسة أيام من المناقشات المشحونة، اتفق قادة الاتحاد الأوروبي على خطة تاريخية، وميزانية إجمالية تبلغ 1.83 تريليون يورو (2.10 تريليون دولار) لتمويل تعافي أوروبا من أزمة فيروس كورونا.

عند الإعلان عن الاتفاقية على وسائل التواصل الاجتماعي، قال رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل ببساطة “اتفاق”، فيما أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالاتفاق واعتبره “يومًا تاريخيًا لأوروبا”.

وأعلنت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفي ويلمز، أنه تم الاتفاق على صندوق التعافي من آثار كورونا بقيمة 750 مليار يورو، وعلى ميزانية الاتحاد الأوروبي البالغة 1.074 تريليون يورو، مضيفة أن “الاتحاد الأوروبي لم يقرر استثمارًا طموحًا في المستقبل مثل هذا من قبل”.

وعلى مدار 5 أيام مضت، اجتمع قادة دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم، 27 دولة، لبحث خطة التعافي المالي من آثار وباء فيروس كورونا، وإجراءات الإغلاق الاقتصادي التي فرضتها دول الاتحاد للحد من انتشار الفيروس.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد