مستشفى محمد الخامس.. والله الغالب

2٬217

 

يواصل فيروس كورونا حصد أرواح العديد من الضحايا في مدينة مكناس، كاشفًا في الوقت ذاته ضعف المنظومة الصحية في هذه المدينة، ومع ذلك يمكن أن تشكل هذه الأزمة نقطة الضوء التي ينتظرها سكان المنطقة حتى ينظر المسؤولون على القطاع الصحي بعين الرحمة ويتم الاهتمام بهذا القطاع الحساس وتعصيره.

وخلفت صورة لجثة مواطن “مرمي” في مستعجات مستشفى محمد الخامس توصل بها الموقع، الكثير من الجدل والنقاش وسط الفاعلين المدنيين بالمدينة وليعاد دق ناقوس خطر من أجل الوقوف على الانتكاسة التي أضحى يتخبط فيه قطاع الصحة بالإقليم والمتمثل أساسا في سوء التدبير والتسيير العشوائي على حد تعبير فاعل مدني لموقع هومنيوز24.

وأضاف المتحدث، نحن بحاجة إلى ثورة حقيقة ومراجعة جدرية، ويتطلب إقامة نظام صحي وطني عادل وجيد، بإدارة حديثة وحكامة جيدة، وموارد مالية ولوجيستيكية وعدد كافي من الكفاءات المهنية الطبية والتمريضية والتقنية.

وفي الاخير يبقى حق التوضيح والرد مكفول للإدارة المشفى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد