رولان غاروس.. نادال وديوكوفيتش يبدآن بقوة وبارتي تعاني

2٬131

بدأ الإسباني رافايل نادال المصنف ثالثاً رحلته نحو لقبه الخامس توالياً في رولان غاروس والرابع عشر في البطولة الفرنسية المفتوحة، بقوة على غرار وصيفه الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول، فيما عانت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عند السيدات للخروج فائزة من مباراتها الأولى في العاصمة الفرنسية منذ تتويجها باللقب عام 2019.

ولم يجد نادال الذي تحضر بأفضل طريقة لهذه البطولة المحببة على قلبه من خلال فوزه بدورتي برشلونة وروما ألالف نقطة للماسترز المقامتين أيضاً على ملاعب ترابية، صعوبة كبرى في تحقيق فوزه الـ101 في رولان غاروس مقابل هزيمتين فقط بتغلبه على الأسترالي أليكسي بوبيرين 6-3 و6-2 و7-6 (7-3).

ويلتقي نادال، الساعي الى الانفراد بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى الذي يتشاركه حالياً مع غريمه السويسري روجيه فيدرر (20 لكل منهما)، في الدور التالي الفرنسي ريشار غاسكيه الذي خسر جميع مبارياته الـ16 السابقة ضد الإسباني.

وبعدما بدا في طريقه لفوزه سهل بحسمه المجموعتين الأولى والثانية من دون مقاومة تذكر، وجد نادال نفسه متخلفاً في الثالثة 2-4 بعدما خسر الشوط السادس على إرساله، ثم 2-5 و3-5 قبل أن يعود بخبرته من بعيد وصولاً الى فرض شوط فاصل حسمه 7-3 بعدما تقدم فيه 6-1، منهياً اللقاء في ساعتين و23 دقيقة.

وقال نادال “كانت مباراة صعبة ضد لاعب جيد مثل أليكسي. بالنسبة لي، من المميز دائماً أن ألعب هنا”، مضيفاً “كنت محظوظاً في المجموعة الثالثة، لا أعلم كيف (عاد من بعيد)”.

وخلافاً لنادال، فرض ديوكوفيتش، القادم من تتويج بلقب “دورته” في بلغراد والساعي الى لقب ثانٍ فقط في البطولة الفرنسية والتاسع عشر في الغراند سلام، هيمنته على مواجهته والأميركي تينيس ساندغرن ولم يسمح له بتهديده بشكل فعلي في أي مجموعة، محققاً فوزه الرابع من أصل أربع مواجهته جمعته بالمصنف 66 عالمياً بعدما أنهى اللقاء 6-2 و6-4 و6-2 في ساعة و58 دقيقة.

ويلتقي ابن الـ34 عاماً المتوج في بداية الموسم بلقب تاسع في بطولة أستراليا والساعي الى أن يكون أول لاعب منذ أكثر من 50 عاماً يفوز بكل من البطولات الأربع الكبرى أكثر من مرة، في الدور المقبل الأوروغوياني بابلو كويفاس الذي تغلب على الفرنسي لوكا بوي 6-3 و6-1 و6-3.

وكان الروسي أندري روبليف السابع أبرز ضحايا اليوم الثالثة، إذ خرج اللاعب الذي أقصى نادال من دورة مونتي كارلو للماسترز قبل أن يخسر النهائي أمام اليوناني ستيفانوس تسيبتسيباس، من الدور الأول على يد الألماني يان-لينارد شتروف بالخسارة أمامه 3-6 و6-7 (6-8) و6-4 و6-3 و4-6.

في المقابل، فاز الأرجنتيني دييغو شفارتسمان العاشر على التايواني ين-هسون لو 6-2 و6-2 و6-3، والإيطالي ماتيو بيريتيني التاسع على الياباني تارو دانيال 6-صفر و6-4 و4-6 و6-4.

وعند السيدات، عانت بارتي المصنفة أولى عالمياً في ظهورها الأول على ملاعب رولان غاروس منذ تتويجها باللقب عام 2019، وذلك بفوزها الصعب على الأميركية برناردا بيرا 6-4 و3-6 و6-2 في الدور الأول أيضاً.

وفضلت الأسترالية عدم الدفاع عن لقبها العام الماضي بسبب مخاوف الإصابة بفيروس كورونا، منهية موسمها بشكل مبكر.

لكنها حققت بداية قوية للموسم الجديد بإحرازها لقب دورات يارا فالي كلاسيك، ميامي وشتوتغارت قبل أن تحل في العاصمة الفرنسية لمحاولة الفوز بلقبها الكبير الثاني بعد الذي أحرزته على هذه الملاعب عام 2019 على حساب التشيكية ماركيتا فوندروشوفا.

وبعد حسمها المجموعة الأولى بسهولة نسبية الثلاثاء على ملعب “فيليب شارتييه”، عانت الأسترالية البالغة 25 عاماً في المجموعة الثانية واستدعت المعالج الفيزيائي بسبب أوجاع في وركها بحسب ما أفادت بعد اللقاء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد