اكتشاف علاج لسرطان الرئة باستخدام البكتيريا

6٬385

يعد سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان خطورة في العالم، حيث تفشل في علاجه معظم العلاجات التقليدية، مما يترك خيارات محدودة للغاية أمام المرضى، لكن باحثين في جامعة كولومبيا توصلوا إلى استراتيجية جديدة واعدة لعلاج هذا النوع من السرطان باستخدام البكتيريا.

ونجح العلاج القائم على البكتيريا في التقدم بسرعة خلال مراحل التجارب المخبرية وصولًا إلى التجارب السريرية خلال السنوات الخمس الماضية، ويعتقد الباحثون أنه يمكن استخدام مزيج من العلاج البكتيري والأدوية الأخرى لعلاج أنواع سرطان الرئة المستعصية.

وقال أوبال باسو روي، المدير التنفيذي للبحوث في مؤسسة لونجيفيتي الأمريكية: “توصف هذه الدراسة الجديدة بأن لها نهجاً مثيراً لتطوير علاجات سرطان الرئة باستخدام السموم المشتقة من البكتيريا، وهو مجال يستحق الدراسة وإجراء المزيد من البحوث لتطوير المزيد من العلاجات التي تمنح مرضى السرطانات المميتة خيارات إضافية”.

ووفقًا للباحثين، يعمل الجمع بين العلاجات البكتيرية وطرق العلاج الأخرى على تحسين فعالية العلاج دون أي سمية إضافية، حيث استخدم الفريق تسلسل الحمض النووي الريبي (RNA) لاكتشاف كيفية استجابة الخلايا السرطانية لسموم البكتيريا على المستويين الخلوي والجزيئي.

وكان هذا النهج الجديد الذي يعتمده الباحثون قادراً على تحديد العلاجات البكتيرية المناسبة بسرعة ودمجها بنجاح مع العلاجات المستهدفة الحالية لسرطان الرئة.

وقال دروبا ديب، مؤلف الدراسة وباحث الهندسة الطبية الحيوية المتخصص في تأثير السموم البكتيرية على سرطان الرئة: “نتوقع أن نتمكن من تحسين فعالية العلاج وأمانه لاستخدامه على الأورام، وبصفتي شخصًا فقد أحباء بسبب السرطان، أتمنى أن أرى هذا العلاج قيد الاستخدام في المستقبل”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد