إسبانيا.. الانتخابات المحلية تخدم المعارضة

10٬248

تصدر الحزب الشعبي، حزب المعارضة الرئيسي، الانتخابات الجهوية والبلدية التي جرت أمس الأحد في إسبانيا.

وتفوق الحزب نفسه من حيث الأصوات المحصل عليها في جميع أنحاء إسبانيا، وأيضا من خلال عدد أعضاء المجالس، بفارق 687 ألف صوت على الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، بعد فرز 95 بالمائة من الأصوات.

ويتقدم الحزب اليميني بفارق 2,5 نقاط على الحزب الاشتراكي العمالي، وبالتالي حقق أول فوز له في الانتخابات المحلية منذ عام 2015.

وحصل الحزب الشعبي على 2375 مقعدا في المجالس مقارنة بالانتخابات البلدية لعام 2019، بينما خسر الحزب الاشتراكي العمالي نفس العدد تقريبا؛ وهو 2181.

ونال الحزب الشعبي 6.691.731 صوتا في هذه الانتخابات مقابل 6.004.291 للاشتراكيين.

من جهة أخرى، ضاعف حزب “فوكس” اليميني المتطرف حصته الانتخابية في الانتخابات الجهوية والبلدية، حيث انتقل من 3.5 بالمائة من الأصوات إلى 7.1 بالمائة، حيث حصل على 1663 مستشارا مقابل 530 في عام 2019، أي ثلاثة أضعاف عدد المستشارين في جميع أنحاء إسبانيا.

وصوت نحو 63.83 بالمائة من الناخبين، أو 21.778.181، أمس الأحد، في الانتخابات الجهوية والبلدية الإسبانية، بانخفاض يبلغ 1,3 مقارنة بانتخابات 2019 التي سجلت نسبة مشاركة تعادل 65.19 بالمائة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد