السلطات تداهم معملا سريا للبلاستيك بجماعة موالين ببنسليمان

2٬143

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للجمارك مؤازرة بعناصر مصلحة محاربة التهريب بالإدارة المركزية، بالجماعة الترابية موالين الواد، بإقليم بنسليمان، من حجز حوالي 120 طنا من الأكياس البلاستيكية الجاهزة للاستعمال والمواد المستعملة في تصنيعها.

وأوضح رئيس الفرقة الوطنية للجمارك محمد العبوني، في تصريح للصحافة، أنه تم حجز هذه الكمية بعد مداهمة مركب يضم تسعة مصانع مختصة في تصنيع الأكياس البلاستيكية غير القانونية.

وأضاف أن العملية أسفرت عن حجز أكياس بلاستيكية جاهزة للاستعمال، ومواد أولية تستعمل في تصنيع الأكياس البلاستيكية، وأكياس أخرى نصف مصنعة عبارة عن لفافات بلاستيكية في طور التقطيع ومتلاشيات.

وتم، في هذا الصدد، حجز 40 آلة، منها آلات تستعمل في تذويب البلاستيك وصنع اللفافات، وأخرى خاصة بالتقطيع والتلحيم، وآلات التصنيع النهائي.

وأشار العبوني، إلى أن عملية المداهمة تمت تحت إشراف النيابة العامة، وبمؤازرة السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي.

وسجل أن هذا المركب كان يقوم بتصنيع الخيام التي تحتضن التظاهرات العامة، غير انه تم تحويل نشاطه إلى صناعة الأكياس البلاستيكية الممنوعة بموجب القانون.

وحسب المصدر نفسه، فإن البحث جار لتوقيف كل المتورطين في هذا النشاط غير القانوني لإحالتهم على القضاء.

وبمقتضى القانون رقم 77.15، الصادر في 7 دجنبر 2015، فإنه يمنع صنع الأكياس من مادة البلاستيك واستيرادها وتصديرها وتسويقها واستعمالها.

وكشفت مصادر محلية أن الساكنة كانت تحتج على إقامة هذا المعمل السري، ووجهت عدة شكايات في الموضوع إلى السلطات المختصة دون مجيب.

وأضحت المصادر ذاتها أن المعمل شهد حادث شغل، كاد يودي بأحد العمال، مما دفع بصاحب الورشة التدخل من أجل طي الملف.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد