مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يعقد دورته العادية الـ47

2٬137

يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الاثنين 21 يونيو بقصر الأمم في جنيف، دورته العادية السابعة والأربعين، والتي ستدور أطوارها وفق صيغة التناظر المرئي أساسا، وذلك بسبب القيود التي تفرضها جائحة كورونا.

وأوضخ بلاغ لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن الدورة، التي ستمتد أشغالها إلى غاية 13 يوليوز برئاسة نزهة شميم خان، الممثلة الدائمة لفيجي لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ستنظر في حوالي 70 تقريرا قدمها خبراء حقوق الإنسان وهيئات التحقيق الأخرى بشأن العديد من المواضيع والقضايا التي تهم وضعية حقوق الإنسان في ما يقرب من أربعين دولة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المجلس سينظم، خلال الأسابيع الأربعة، أكثر من 25 حوارا تفاعليا مع مقررين خاصين.

وخلال اليوم الأول من الدورة، ستقدم مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه تقريرها السنوى عن أنشطة مكتبها والتقرير السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان فى العالم، إضافة إلى تقرير عن الدور المركزي للدولة فى الاستجابة للأوبئة وحالات الطوارئ الصحية الأخرى والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

كما سيتم تناول القضايا المتعلقة بالعنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تجليات اللاتسامح في 12 يوليو.

وسيُعرض على المجلس، في هذا الصدد، تقرير المفوض السامي عن العنصرية الممنهجة، وانتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان التي ترتكبها قوات إنفاذ القانون ضد الأفارقة والمنحدرين من أصل أفريقي، ولا سيما الأفعال التي أدت إلى وفاة لجورج فلويد وغيره من الأفارقة والمنحدرين من أصل أفريقي.

كما يعقد المجلس مناقشته السنوية ليوم كامل حول حقوق الإنسان للمرأة وكذلك حلقة نقاش حول تعزيز حقوق الإنسان من خلال الرياضة والمثل الأعلى الأولمبى اضافة الى حلقة النقاش السنوية حول التعاون التقنى وبناء القدرات مع التركيز على الحق فى التعليم.

ويعتبر مجلس حقوق الإنسان هيئة دولية تابعة لمنظومة الأمم المتحدة، ومن صلاحياته مناقشة كل المواضيع والحالات المتعلقة بحقوق الإنسان.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد