اليمن.. حريق بمخيم للنازحين يلتهم أكثر من 70 مسكنا

11٬118

شب حريق جديد اليوم في مخيم للنازحين في محافظة مأرب، شرقي اليمن، ملتهما أكثر من 70 مسكنا للمشردين والنازحين جراء الحرب بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين.

وذكرت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمأرب وهي وكالة حكومية، إن حريقاً اندلع في مربع 16 التابع لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) القريب من مخيم الجفينة، أكبر مخيم للنازحين اليمن دون الإشارة إلى أسباب الحريق وما إذا خلف ضحايا.

وأضافت أن النيران التهمت أكثر من 70 مأوى لأسر نازحة من فئة المهمشين إضافة إلى مهاجرين أفارقة.

وقالت إنه جرى نقل وإيواء المشردين من الحريق في مدرسة النصر القريبة من المخيم مؤقتا، وتجري تواصلا مع التجار لتوفير وجبات جاهزة لهم مؤقتا.

وناشدت الوكالة الحكومية شركاء العمل الإنساني وفي مقدمتها المنظمة الدولية للهجرة المسؤولة عن إدارة مخيم الجفينة، الإسراع بالتدخل وتوفير احتياجات النازحين من مأوى وإيواء وغذاء ومياه وغيرها.

وتشهد مخيمات النازحين في مأرب حوادث حرائق مستمرة، فمنذ مطلع العام الجاري وحتى الآن بلغ عددها 160 حادثا، أتت على أكثر من 213 مأوى للأسر النازحة، بينها مهاجرين أفارقة، كما أسفرت عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 18 آخرين.

وتحتضن مدينة مأرب وحدها أكثر من 90 مخيماً والتي ظلت طيلة الأعوام الماضية عرضة لهجمات متكررة بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة تطلقها مليشيات الحوثي.

وتأوي مأرب مليونين و231 ألف نازح يشكلون نسبته 60 في المائة من النازحين في اليمن، تم استقبالهم منذ أواخر 2014 عقب انقلاب مليشيات الحوثي وهدم مؤسسات الدولة وتفجير الحرب المدمرة في البلاد.

ويشهد اليمن حربا منذ عام 2014 بين القوات الموالية للحكومة والمتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من شمال البلاد ، وخصوصا العاصمة صنعاء.

وتسبب النزاع في مقتل أكثر من 377 ألف شخص بشكل مباشر أو جراء تداعيات الحرب ، وتسبب في أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ في العالم مع نزوح ملايين الأشخاص.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد