القضاء يتهم رئيس البارصا في فضيحة التحكيم

40٬277

أعلن القضاء الإسباني، اليوم الأربعاء، أنه تم أيضا توجيه الاتهام إلى رئيس نادي برشلونة لكرة القدم، جوان لابورتا، في الفضيحة التحكيمية المتورط فيها الفريق الكاتالوني.

وسبق للقضاء الاسباني أن وجه التهمة في هذه الفضحية الى نادي برشلونة ورئيسيه السابقين جوزيب ماريا بارتوميو وساندرو روسيل، على غرار خوسيه ماريا إنريكيس نيغريرا، المسؤول التحكيمي السابق، وابنه.

وأوضح القاضي المكلّف بالتحقيق أن لابورتا، الذي لم توجه إليه أي اتهامات حتى الآن، أصبح متهما في القضية باعتباره كان رئيسا للـ”بارصا” خلال فترة ولايته الأولى التي استمرت من 2003 إلى 2010.

وأضاف في بيانه، الأربعاء، أنه لا يمكنه الاستفادة، في رأيه، من التقادم، نظرا لخطورة الاتهامات.

وتتعلق القضية بمدفوعات مزعومة بلغت أكثر من 7.3 ملايين يورو، دفعها برشلونة إلى نيغريرا، نائب رئيس لجنة التحكيم الفنية السابق، بين 2001 و2018 لتزويد النادي بنصائح ومشورة شفوية حول مواضيع متعلقة بالحكام.

واتمت المدفوعات شركة “داسنيل 95” التابعة للحكم السابق، وانتهت بخسارة الأخير مركزه رقم 2 في جهاز التحكيم الكروي الإسباني.

وتسببت هذه الفضيحة، التي أطلق عليها اسم “قضية نيغريرا” منذ أشهر، في تسميم حياة برشلونة الذي ينفي وجود أي مخالفات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد