تفكيك شبكة لتهريب الطيور المحمية بتعاون بين الدرك الملكي والحرس المدني الإسباني

1٬975

تمكن الحرس المدني الإسباني، بتعاون مع مصالح الدرك الملكي، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في التهريب غير المشروع لأصناف الطيور المحمية.

وأوضح الحرس المدني أنه في إطار عملية “أوراتريكس”، التي تنفذ على ثلاثة مراحل، جرى توقيف 23 شخصا شكلوا موضوع تحقيق يتعلق بالتهريب غير المشروع للأنواع النادرة، معلنا عن حجز 280 صنفا محميا، من بينها ببغاوات وطيور الآرا والككاتويس بقيمة 550 ألف أورو.

وأكد المصدر ذاته أن “تعاون الدرك الملكي بالمغرب كان أساسيا في تحديد مسارات هذا التهريب”، موضحا أن هذه الشبكة كانت تستعين بحافلات النقل الدولي لإخفاء وتهريب هذه الطيور.

وقام الأشخاص الذين يخضعون للتحقيق، من خلال الاستعانة بوثائق مزورة، بتربية أزواج من الطيور لسنوات حاولوا بعد ذلك بيعها في السوق السوداء، بعدد من البلدان بما في ذلك المغرب.

وكان زعيم العصابة، الذي يشتغل في وكالة للأسفار، يعمد إلى إخفاء العمليات السرية للاتجار بهذه الطيور النادرة.

وخلص الحرس المدني إلى التأكيد أن الموقع الجغرافي لإسبانيا يجعل منها بوابة لولوج الأصناف القادمة من دول أمريكا الجنوبية في اتجاه أوروبا وآسيا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد