بايدن يستقبل قادة اليابان وكوريا الجنوبية في كامب ديفيد

46٬325

استقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، نظيره الكوري الجنوبي، يون سوك يول، ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، في قمة تهدف إلى تعزيز تحالفهما الاقتصادي والأمني​​، وخاصة ضد الصين.

وقال بايدن في افتتاح قمة كامب ديفيد بولاية ماريلاند إن”بلداننا أقوى، والعالم أكثر أمانا ما دام أننا نقف معا”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بأول لقاء بين قادة الدول الثلاث في قمة وليس على هامش الملتقيات الدولية الكبرى.

ويرى مراقبون أن هذه القمة تهدف إلى مواجهة الهيمنة الإقليمية للصين وإنهاء عقود من الاحتكاك بين اليابان وكوريا الجنوبية.

من جانبه، قال الرئيس الكوري الجنوبي، في تصريح صحفي، “اليوم سوف نتذكره على أنه يوم تاريخي”، مشيرا إلى أن هذه القمة تهدف إلى إقامة إطار مؤسساتي متين بين الدول الثلاث.

وحسب مسؤولين رفيعي المستوى في الإدارة الأمريكية، تعتزم الدول الثلاث إطلاق سلسلة من المبادرات المشتركة حول التكنولوجيا والدفاع، وسط مخاوف متزايدة بشأن كوريا الشمالية والتوترات المتنامية مع الصين.

كما تشكل هذه القمة الأولى بين الدول الثلاث مناسبة لمناقشة وتعزيز التعاون العملي حول مجموعة متنوعة من الأولويات المشتركة، بما فيها الأمن الاجتماعي والأمن الاقتصادي، والمساعدات الإنسانية والصحة وغيرها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد