الأمن السيبراني.. تعاون مغربي – إماراتي

158٬426

وقع المغرب والامارات، اليوم الخميس بدبي، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الامن السيبراني.

ويلتزم البلدان بموجب هذه المذكرة التي تم توقيعها، على هامش معرض (جيتكس غلوبال 2023) بين المديرية العامة لإدارة أمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني للمملكة المغربية ، ومجلس الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة ،بالتعاون في مبادرات الأمن السيبراني لمواجهة التحديات والمخاطر المتزايدة في مشهد الفضاء السيبراني العالمي.

وتهدف مذكرة التفاهم ، التي حضر توقيعها على الخصوص ، القائم بأعمال سفارة المملكة المغربية بأبوظبي، السيد سهيل بوسليخن، إلى خلق إطار واسع للتعاون بين المغرب والإمارات في مجال الأمن السيبراني، والعمل على نجاح جهود التحول الرقمي والنمو الاقتصادي والاجتماعي الشامل، بما يتيح مواجهة التهديدات المتزايدة في هذا المجال.

وتنص المذكرة على إنشاء لجنة مشتركة مسؤولة عن التخطيط والإشراف على تنفيذ أنشطة التعاون، إلى جانب تحديد الجداول الزمنية لهذه المبادرات، على أن تجتمع هذه اللجنة سنويا، بالتناوب بين المغرب والإمارات العربية المتحدة، وكلما دعت الضرورة لمعالجة قضايا الأمن السيبراني الملحة.

وتؤكد مذكرة التفاهم على التزام المغرب والإمارات العربية المتحدة بإنشاء بيئة رقمية آمنة والاستفادة من خبراتهما الثنائية لتعزيز قدراتهما في مجال الأمن السيبراني.

ويتوخى البلدان من خلال تعزيز التعاون في هذه المجالات ، المساهمة في توسيع جهود تأمين الفضاء الإلكتروني على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتؤشر هذه المذكرة على بداية مرحلة جديدة للتعاون في مجال الأمن السيبراني بين المغرب والإمارات العربية المتحدة، كما تعتبر بمثابة نموذج للتعاون الدولي في مجال الأمن السيبراني دائم التطور.

يشار الى ان المغرب انخرط ،تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ سنوات في مسار تطوير القدرات الوطنية لأمن نظم المعلومات ، وتعزيز الثقة الرقمية.

وفي هذا الاطار سعت المملكة المغربية ،تنفيذا للرؤية الملكية السامية ، إلى تطوير الأمن السيبراني من خلال تأمين نظم المعلومات في الادارات والمؤسسات العمومية والبنيات التحتية ذات الأهمية الحيوية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد